دولي
التبون : سنعمل مع الأشقاء الفارقة على العمل على تصحيح الظلم التاريخي المسلط على القارة

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن الجزائر ستعمل خلال عضويتها المقبلة بمجلس الأمن، بالتنسيق مع أشقائها الأفارقة من جمهورية سيراليون ومن جمهورية موزمبيق، على تعزيز صوت القارة الإفريقية داخل هذه الهيئة الأممية المركزية.
وأضاف تبون، أن الجزائر ستعمل أيضا على الدفاع عن الانشغالات والاهتمامات والتطلعات التي تحدو الدول الإفريقية مجتمعةً تحت لواء الاتحاد الإفريقي.
وتابع الرئيس الجزائري: “المطلوب أولاً، هو تصحيح الظلمِ التاريخي المسلط على القارة الإفريقية، والمتمثل كونها الغائب والمغيّب الوحيد في فئة الأعضاء الدائمين، والأقل تمثيلاً ضمن فئة الأعضاء غير الدائمين”.

التفاصيل
 
كتائب القسام تدمر من جديد 33 الية للمحتل الإسرائيلي الصهيونى

تمكن مجاهدو القسام خلال الـ72 ساعةً الأخيرة من تدمير 33 آليةً عسكريةً صهيونية كليًا أو جزئياً في كافة محاور التوغل في قطاع غزة، كما استهدفوا القوات الراجلة في أماكن التحصن والتمركز والتجمع بالقذائف والعبوات المضادة للأفراد، ونفذوا عدة عمليات نوعية من مسافة صفر أوقعت قتلى بشكل محقق في قوات العدو خارج آلياتهم، كما دكّوا التحشدات الصهيونية بعشرات قذائف الهاون، ووجهوا رشقات صاروخية نحو أهداف متنوعة وبمديات مختلفة إلى داخل الكيان الصهيوني.

 
الإعلان عن هدنة إنسانية بين الإحتلال الإسرائيلي الصهيونى و المقاومة الفلسطينية

 الإعلان عن هدنة إنسانية بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، كيف ستنقل حماس الأسرى الإسرائيليين من قطاع غزة لتسليمهم للجانب الإسرائيلي؟ وكيف ستطلق إسرائيل الأسرى الفلسطينيين في سجونها؟

يدخل اتفاق الهدنة الإنسانية بين إسرائيل وحماس حيز التنفيذ خلال الـ24 ساعة المقبلة، لمدة 4 أيام قابلة للتمديد، وذلك بعد نجاح جهود وساطة مشتركة بين مصر وقطر والولايات المتحدة الأميركية.

ويشمل الاتفاق تبادل 50 من الأسرى من النساء المدنيات والأطفال في قطاع غزة في المرحلة الأولى، مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، على أن تتم زيادة أعداد المفرج عنهم في مراحل لاحقة من تطبيق الاتفاق.

التفاصيل
 
روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن

فشل مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الأربعاء، في تبني مشروع

التفاصيل
 
تركيا :رجب طيب أردوغان يطالب بوقف العدوان على غزة ويقول ان حماس ليست منظمة ارهابية

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء إسرائيل بشن أكثر الهجمات وحشية في التاريخ خلال حربها المستمرة منذ أكثر من أسبوعين على قطاع غزة، ووصف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها حركة تحرر.

التفاصيل
 
حماس تطالب العالم بمواقف فاعلة وعاجلة لوقف العدوان

دعت حركة حماس الدول العربية والاسلامية والأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤولياتهم السياسية والأخلاقية، باتخاذ مواقف فاعلة وعاجلة، لوقف العدوان وجرائم الاحتلال ومجازره المتصاعدة ضد الأطفال والمدنيين العزّل، والتي تنتهك كافة الأعراف والقوانين الدولية.

ودعا أسامة حمدان، القيادي في حركة حماس -في مؤتمر صحفي في بيروت، اليوم الثلاثاء-إلى قطع العلاقات مع الاحتلال وطرد السفراء من الدول العربية والإسلامية التي تقيم علاقات معه ووقف كافة اشكال التطبيع.

كما دعا دول الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى تفعيل المقاطعة مع الاحتلال.

وقال: العالم اليوم، وكل الدول القريبة والبعيدة، أمام اختبارٍ تاريخي، يضع مصداقيتها وسلطتها الأخلاقية على المحك، في مقابل غطرسة الاحتلال وإرهابه الذي لن يقف عند حدود فلسطين المحتلة، وإننا إزاء جرائم الاحتلال وحرب الإبادة التي يرتكبها.

وشدد على أن فتح معبر رفح لإدخال كميات محدودة جداً من المواد الإغاثية؛ لا تغطّي الاحتياجات الهائلة والمتزايدة لأبناء شعبنا، ولا تؤثّر في حجم الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها، جرّاء حرب الإبادة التي يرتكبها الاحتلال الفاشي، يتطلّب من الدول العربية والإسلامية، والأمم المتحدة، وكافة الأطراف المعنية، تكثيف جهودها، وتحمّل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية.

وحدد المطالب الضرورية الملحة بما يلي:

بفتح ممرات إنسانية عاجلة ودائمة.

إدخال الوقود بكميات تكفي للمستشفيات والمخابز ومضخات المياه.

إدخال المواد الغذائية والدواء والمستلزمات الطبية.

إخراج الإصابات الخطيرة للعلاج.

إدخال معدات رفع الانقاض للبيوت المهدمة، لإنقاذ الأحياء تحت الركام، وإخراج جثث الشهداء.. فكثير من هؤلاء مضى عليهم أكثر من أسبوع ولم يصلهم الدفاع المدني.

وأشاد حمدان بالجماهير الحرّة في قارّات العالم، والتي لبّت وتلبّي نداء غزة، والأقصى، وتَخْرُج في حشود هادرة طوال الأيام الماضية، دعماً لشعبنا الفلسطيني ولقضيته العادلة، ورفضاً للعدوان والمجازر التي يرتكبها الاحتلال بدعم مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية، وعواصم غربية. وفي هذا السياق.

ودعا هذه الجماهير الوفيّة والحرّة إلى إدامة حراكها المبارك، وتصعيده في كل عواصم العالم، والاستمرار في النفير حتى وقف العدوان وحرب الإبادة بحق شعبنا، وإيصال رسالتها الواضحة، أن شعبنا الفلسطيني إنما يتوق إلى الحرية، واسترداد الحقوق، والعيش على أرضه بكرامة، وفي دولته المستقلة وعاصمتها القدس، حراً عزيزاً، مثل بقية شعوب الأرض.

كما دعا إلى تفعيل المقاطعة الشعبية لمنتجات وبضائع كافة الدول والشركات والمؤسسات، الداعمة للاحتلال ولعدوانه على الأطفال والنساء في قطاع غزة.

وأكد أن الشهيد القائد في الحركة عمر دراغمة، الذي اعتقله الاحتلال بعد عملية طوفان الأقصى البطولية، وارتقى شهيداً عصر أمس الاثنين في معتقله؛ قد نُفِّذَت بحقه عملية تصفية تحت التعذيب، والاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عنها.

وحذر بأن عملية قتل دراغمة قد تتكرر بحق غيره من الأسرى والمعتقلين في ظل هذا الشعار غير المسبوق للاحتلال.

التفاصيل
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

رتل القرآن الكريم

إعلان

إعلان

فيديو

الجريدة

إعلان